30 يناير 2023 21:01 9 رجب 1444
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

الصمود والتضحية.. سر اختيار 25 يناير عيدًا للشرطة المصرية

مصر 2030

لن تتسلمونا إلا جُثث هامدة

لم يكن اختيار يوم 25 يناير عبثياً، بل جاء بعد قصة كفاح وصمود للشرطة المصرية أمام الاحتلال الإنجليزي، في ذلك اليوم الموافق 25 يناير من عام 1952، صباح يوم الجمعة، في مدينة الإسماعيلية كانت القنابل والرصاص تتطاير في كل مكان في المنطقة، حيث أصرت الشرطة المصرية على عدم الاستسلام أمام قوات الجنرال "أكسهام" حيث صرخ أحد الضباط المصريين "لن تتسلمونا إلا جثث هامدة".

إلغاء المعاهدة.. أول الشرارة

تعود أحداث القصة بسبب إلغاء معاهدة 36 فى 8 أكتوبر 1951 حيث غضبت بريطانيا غضبا شديدا واعتبرت إلغاء المعاهدة بداية لإشعال الحرب على المصريين ومعه إحكام قبضة المستعمر الإنجليزى على المدن المصرية ومنها مدن القناة، والتى كانت مركزا رئيسيا لمعسكرات الإنجليز وبدأت أولى حلقات النضال ضد المستعمر، وبدأت المظاهرات العارمة للمطالبة بجلاء الإنجليز، حيث كانت الشرارة الأولى بحرق مستودعات التموين لقوات الإحتلال البريطاني والتي تحتوي على المؤن الغذائية، في 16 أكتوبرعام 1952 وكان مقره بميدان عرابى وسط مدينة الإسماعيلية، وتم إحراقه بعد مظاهرات من العمال والطلبة والقضاء عليه تماما لترتفع قبضة الإنجليز على أبناء البلد وتزيد الخناق عليهم فقرروا تنظيم جهودهم لمحاربة الإنجليز فكانت أحداث 25 يناير 1952.

25 يناير.. مجزرة في ميدان الإسماعيلية

بدأت المجزرة الوحشية لقوات الإنجليز ضد ضباط وجنود الشرطة المصرية، حيث تم إطلاق مدافع الميدان من عيار ‏25‏ رطلا ومدافع الدبابات ‏(السنتوريون‏)‏ الضخمة من عيار‏ 100‏ ملليمتر، وكانت الشرطة المصرية تستخدم آن ذاك بنادق آلية متوسطة الاستعمال وغير قادرة على مواجهة آليات الاحتلال الإنجليزي المتطورة، ولكن الصمود في وجه الإنجليز هو ما جعل هذا اليوم مثالاً للبطولة والشجاعة والفداء والتضحية بالأرواح في سبيل الوطن.

سالت الدماء أنهاراً، ورفضت الشرطة المصرية الإداستسلام واستأنف البريطانيون المذبحة الشائنة فانطلقت المدافع وزمجرت الدبابات وأخذت القنابل تنهمر على المبانى حتى حولتها إلى أنقاض، بينما تبعثرت فى أركانها الأشلاء وتخضبت أرضها بالدماء‏ الطاهرة. ‏

سقط فى المعركة ‏56‏ شهيدا و‏80‏ جريحا، ‏‏ بينما سقط من الضباط البريطانيين ‏13‏ قتيلا و‏12‏ جريحا، وأسر البريطانيون من بقى منهم على قيد الحياة من الضباط والجنود وعلى رأسهم قائدهم اللواء أحمد رائف ولم يفرج عنهم إلا فى فبراير‏ 1952.

تحد وصمود في وجه المستعمر الإنجليزي

ولم يستطع الجنرال إكسهام أن يخفى إعجابه بشجاعة المصريين ، وأدى التحية العسكرية هو وجنوده من الفصيلة لقوات الشرطة المصرية عند خروجهم من دار المحافظة بالإسماعيلية ومرورهم أمامهم تكريماً لهم على صمودهم وتقديراً لما قاموا به في شرف المقاومة والشجاعة والبطولة الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ليضرب يوم 25 يناير مثالاً للعزة ولكرامة والصمود في سبيل رفعة مصر.

اقرأ أيضًا:رحيل مخزن أسرار الحقبة الناصرية.. من هو سامي شرف؟

25 يناير الإحتفال بعيد الشرطة المصرية عيد الشرطة المصرية 25 يناير

مواقيت الصلاة

الإثنين 09:01 مـ
9 رجب 1444 هـ 30 يناير 2023 م
مصر
الفجر 05:17
الشروق 06:47
الظهر 12:08
العصر 15:08
المغرب 17:29
العشاء 18:49
مصر 2030 software software software software software software software software software software software software software software software software software software software software software software
بوابة مصر 2030
بوابة مصر 2030