2 مارس 2024 14:46 21 شعبان 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

تحرير رهينتين من رفح.. هل يعطي دفعة لمؤيدي العملية العسكرية؟

القصف الإسرائيلي على رفح
القصف الإسرائيلي على رفح

اعتبر المؤيدون للعملية العسكرية في رفح أن عملية "تحرير" الرهينتين فرناندو سيمون مرمان (60) ولويس هير (70)، بمثابة دليل على أن القوة العسكرية يمكن أن تعيد الرهائن الإسرائيليين، وتعطي دفعة لمؤيدي العملية العسكرية التي تلقى معارضة دولية.

وهذه هي المرة الأولى منذ بداية الحرب قبل 5 أشهر التي تتمكن فيها إسرائيل من إعادة رهينتين على قيد الحياة.

وسبق أن كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي عن محاولة واحدة لاستعادة رهائن انتهت بمقتل 3 رهائن.

وقال وزير المالية بتسلئيل سموتريتش في تغريدة على منصة "إكس": "سنواصل الضغط على عنق حماس حتى النصر وحتى تدميرها، بهذه الطريقة فقط سنعيد المزيد والمزيد من شعبنا إلى الوطن، وبهذه الطريقة فقط سنعيد الأمن لجميع مواطني إسرائيل".

وعلى هذا النحو، قال منتدى "تكفا" لأهالي المختطفين، في بيان: "لقد استيقظنا هذا الصباح بأخبار مثيرة تتعلق بإنقاذ فرناندو سيمون مارمان ولويس هار، يمنح هذا الخبر أملًا كبيرًا لجميع العائلات التي تفعلها دولة إسرائيل وستبذل قصارى جهدها لإعادة أحبائنا إلينا".

وأضاف: "قلنا منذ اليوم الأول إن الضغط العسكري وحده هو الذي سيعيد المختطفين إلى ديارهم، ونحن على يقين ونعتقد أن هذه العملية الناجحة ستساهم في جلب بقية المختطفين في أسرع وقت ممكن".

وتابع: "على الحكومة والجيش أن يوضحا لعدونا وحلفائنا أننا مستمرون في الحرب بكل ما أوتينا من قوة حتى دحر العدو وإعادة جميع المختطفين إلى ديارهم".

وجاءت عملية "تحرير" الرهينتين الإسرائيليين في ذروة التحضيرات لعملية عسكرية إسرائيلية في رفح.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية مسبقا بالعملية.

تفاصيل العملية

وكان هاجاري كشف في مؤتمر صحفي تفاصيل العملية، قائلا: "الليلة الماضية، عند الساعة 1:49 فجرًا، اقتحمت القوات الخاصة مبنى في قلب رفح، حيث تم احتجاز لويس وفرناندو هناك في الطابق الثاني على يد مسلحين تابعين لحماس، الذين تواجدوا في المبنى وفي المباني المجاورة".

وتابع: "منذ لحظة اقتحام الشقة بإطلاق النار، عانق جنود وحدة المستعربين لويس وفرناندو وحموهم بأجسامهم، ثم اندلعت معركة شرسة كان يشوبها تبادل كثيف لإطلاق النار، في عدة أماكن بشكل متزامن، في مواجهة العديد من المسلحين".

وأضاف: "منذ الساعة 1:50 فجرًا شرع سلاح الجو وقيادة المنطقة الجنوبية بتطبيق غطاء نيران جوي، من أجل السماح للقوة بضرب مسلحي حماس، وفي هذه المرحلة سحب الجنود لويس وفرناندو من الشقة وأنقذوهما تحت النيران، بمرافقة قوات الجيش التي وفرت لهم الحماية في منطقة رفح حتى وصولهم إلى بر الأمان".

ولفت إلى أنه "هناك خضعا لفحص طبي أولي من قبل القوات في الميدان، وتم نقلهما على متن مروحية برفقة مقاتلي 669 لمتابعة العلاج الطبي في المركز الطبي شيبا في تل هشومير، حيث التقوا بأفراد عائلاتهم".

وقال هاجاري: "قد حضر رئيس الأركان مع رئيس جهاز الأمن العام والمفوض العام للشرطة في غرفة القيادة الأمامية التابعة لجهاز الأمن العام، برفقة غيرهم من القادة. وقد اتخذوا من هناك القرارات، وتتبعوا وقادوا القوات المشاركة في العملية. وحضر رئيس الوزراء ووزير الدفاع هما الآخران إلى غرفة القيادة الأمامية خلال الليلة ليتابعا مجريات العملية. وكانت عبارة عن ليلة متوترة ومؤثرة للغاية".

رفح حماس فلسطين اسرائيل غزة الاحتلال تحرير رهينتين اتفاق الهدنة

مواقيت الصلاة

السبت 02:46 مـ
21 شعبان 1445 هـ 02 مارس 2024 م
مصر
الفجر 04:53
الشروق 06:20
الظهر 12:07
العصر 15:26
المغرب 17:54
العشاء 19:12
click here click here click here click here click here click here click here click here click here azl azl azl azl azl azl azl azl azl azl tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى