16 أبريل 2024 03:49 7 شوال 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

عمليات البحث تتوقف واعتبار 6 مفقودين في عداد الموتى.. آخر تطورات حادث انهيار جسر بالتيمور

انهيار جسر بالتيمور
انهيار جسر بالتيمور

علقت السلطات في بالتيمور مساء الثلاثاء عمليات البحث عن ستة أشخاص فُقدوا إثر انهيار جسر في المدينة الأمريكية جراء اصطدام ناقلة حاويات به، معتبرة المفقودين الستة في عداد الموتى.

وقال المسؤول في خفر السواحل نائب الأدميرال شانون جيلريث خلال مؤتمر صحفي إنه "بناء على المدة التي استغرقتها عمليات البحث... ودرجة حرارة المياه، فنحن الآن لا نعتقد أننا سنعثر على هؤلاء الأفراد على قيد الحياة".

العثور على الناجيين

منذ انهيار جسر فرنسيس سكوت كي المروري المهم في بالتيمور على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، استعانت السلطات بمسيرات ومروحيات وغواصين، ما سمح بالعثور على ناجيَين، أحدهما مصاب بجروح خطيرة.

وأوضح جيلريث مساء الثلاثاء أنه في مواجهة الظروف الصعبة، "المد العالي والتيارات التي تجعل عمل الغواصين محفوفا بالمخاطر...سنعلق مرحلة البحث النشط".

وأضاف مسؤول آخر "سننتقل ببساطة إلى مرحلة جديدة" من الإغاثة، موضحا أن غواصين سيكونون في الموقع اعتبارا من فجر الأربعاء.

ومن المرجح أن المفقودين الستة عمال كانوا يعملون على الجسر، إذ أفاد مسؤول في شركة الأشغال العامة وسائل إعلام محلية أن ستة منهم اعتبروا في عداد الموتى.

وأكد بول ويديفيلد، مسؤول النقل في ولاية ماريلاند، أنهم كانوا يعملون بشكل أساسي على "إصلاح حفر" وأن عملهم "لا علاقة له بمشكلة بنيوية".

وبين الأشخاص الثمانية الذين أعلن فقدانهم في البداية مواطنان من جواتيمالا، على ما أعلنت سلطات البلد الواقع في أميركا الوسطى.

وتحدث رئيس بلدية بالتيمور براندون سكوت عن "مأساة لا يمكن تصورها"، وقالت الشرطة إنها استبعدت مبدئيا وقوع عمل إرهابي.

مشكلة تقنية

وكان طاقم السفينة أبلغ السلطات قبل الحادث بمشكلة تقنية جعلت السفينة "تفقد قوة الدفع بصورة مؤقتة"، بحسب ما كشف حاكم ولاية ماريلاند ويس مور، ما سمح بوقف جزء من الحركة المرورية على الجسر وإنقاذ أرواح.

تم تدشينه عام 1977

وأظهرت تسجيلات لكاميرات مراقبة ناقلة حاويات تصطدم بإحدى ركائز جسر فرنسيس سكوت كي الذي تم تدشينه في عام 1977، ما تسبب بانهيار عدة أقواس من الجسر في النهر.

وتظهر في التسجيلات أضواء آليات صيانة على الجسر، قبل أن يتفكك وتنهار أجزاء في المياه قرابة الساعة 1:30 بالتوقيت المحلي (5:30 ت.غ.).

وحاول الطاقم الذي لم يصب بأذى، إبطاء مسار السفينة بإسقاط المرساة، لكنه فشل في تجنب الاصطدام.

وتعهد الرئيس الأميركي بإعادة بناء الجسر في أسرع وقت، مقرا بأن ذلك "سيستغرق وقتا". مضيفا "أبلغتهم أننا سنرسل إليهم كل الموارد الفدرالية التي يحتاجون إليها".

محور أساسي

كان هذا الجسر المؤلف من أربعة مسالك يمتد على 2,6 كيلومتر في جنوب غرب بالتيمور، المدينة الصناعية والساحلية الكبرى في ولاية ماريلاند على مسافة حوالى 60 كيلومترا من جنوب شرق واشنطن.

وهو محور أساسي بين الشمال والجنوب للمواصلات والاقتصاد في الساحل الشرقي للولايات المتحدة. ويحمل اسم فرنسيس سكوت كي الذي ألف كلمات النشيد الوطني الأميركي.

وعلقت الملاحة البحرية في مرفأ بالتيمور الذي يعد من أكثر المرافئ حركة في الولايات المتحدة "حتى إشعار آخر"، بحسب السلطات.

والثلاثاء، وعد الرئيس الأميركي، جو بايدن، بزيارة بالتيمور في أقرب وقت ممكن، وقال إنه يريد أن تدفع الحكومة الاتحادية مقابل إعادة بناء الجسر.

وقالت رئيسة مجلس سلامة النقل إن فريقا مؤلفا من 24 فردا في موقع الحادث لإجراء تحقيق.

انهيار جسر بالتيمور بالتيمور أمريكا حادث بالتيمور

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 03:49 صـ
7 شوال 1445 هـ 16 أبريل 2024 م
مصر
الفجر 03:56
الشروق 05:27
الظهر 11:55
العصر 15:30
المغرب 18:23
العشاء 19:44
audi
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى