19 أبريل 2024 04:06 10 شوال 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

هل يستعد شباب أوروبا للقتال ضد روسيا؟

الجيش الروسي
الجيش الروسي

مع تصاعد التصريحات بين المسؤولين في أوروبا بشأن احتمال وقوع صدام عسكري بين القوات الأوروبية والروسية، يثير هذا الأمر قلقًا متزايدًا في المنطقة.

وبدأت هذه النقاشات في أواخر شهر فبراير مع التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويبدو أن قادة آخرين في أوروبا يستعدون لأجواء مماثلة، مما يجعل الأمن والاستقرار في المنطقة أمرًا عاجلاً يتطلب التفكير الجدي والتحرك السريع.

وفي موقع "أنهيرد" البريطاني، استعرض فيليب بيلكينغتون، الخبير في الاقتصاد الكلي والاستثمار، تصريحًا حديثًا لرئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك، الذي وصف فيه حالة أوروبا بأنها "ما قبل الحرب"، وأشار إلى ضرورة التأقلم مع هذه الواقعة الجديدة، رغم مدى تدميرها وخصوصًا بالنسبة للشباب.

وجاء هذا التصريح بعد ثلاثة أسابيع فقط من اقتراح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نشر قوات فرنسية في أوكرانيا، وفي رأي بيلكينغتون، فإن هذه التصريحات لا تحتاج لتجميل، حيث يتعين على الشباب في أوروبا الاستعداد للتعبئة، مع تأكيده على أن هؤلاء القادة بعيدين تمامًا عن الواقع.

وفيما يتعلق بالاستعداد للقتال، أظهر استطلاع للرأي أجري في يناير أن 17% فقط من الشباب مستعدون للتطوع، في حين أن 14% آخرين لن يقاتلوا إلا إذا اضطروا لذلك، وبقية الشباب يعارضون التجنيد الإجباري.

وعلى الرغم من الأساطير التاريخية حول إرسال الشباب للقتال، يرى بيلكينغتون أن هؤلاء القادة الحاليين يفتقرون إلى قدرتهم على إرسال أبنائهم للتضحية، مشيرًا إلى أن هذا الموقف يبدو غير جاد بشكل كبير.

ويتصرف القادة بطريقة غير مسؤولة وهستيرية بسبب تقديرات خاطئة حول الوضع في أوكرانيا، حيث اعتبروا أن الحرب ستكون سهلة وأن الجيش الروسي ضعيف ويمكن هزيمته بسهولة باستخدام الأسلحة والمال.

ولكن فشلت هذه الخطة، مما يثير الآن مخاوف من هجوم روسي ضخم في الربيع، خاصة بعد تصريحات الرئيس الأوكراني بأنه قد لا يكونون قادرين على صده بدون دعم إضافي.

وهذا يثير احتمال انهيار الخطوط الأمامية والسماح للروس بالتقدم إلى الحد الذي يرغبون به في البلاد.

كما تخشى القادة الأوروبيون أن تعني هزيمة كبيرة في أوكرانيا انسحاب الأمريكيين من أوروبا، مما يضعف قدرة أوروبا على توفير أمنها الخاص ويجعلها مضطرة لإنفاق أموال ضخمة لا تملكها حاليًا.

ومن هنا تأتي الهستيريا، حيث يجد القادة نفسهم في موقف لا يوجد فيه خيار واقعي لإنقاذ النفس من الكارثة، مما يدفعهم إلى الانغماس في الأوهام العدمية والهستيريا.

لكن الحقيقة هي أن مثل هذه الأوهام لن تساعد أوروبا، ولن تغزو روسيا أوروبا، يمكن أن تفقد أوكرانيا المزيد من الأراضي هذا العام، وسيحاول الأمريكيون نقل المسؤولية إلى الأوروبيين.

لذا، يجب على القادة الأوروبيين مواجهة هذا الواقع بدلاً من محاولة مراوغته من خلال الانغماس في الأوهام العدمية المتعلقة بالحرب، بحسب الكاتب.

الجيش الروسي الجيش الأوكراني أخبار روسيا روسيا الان

مواقيت الصلاة

الجمعة 04:06 صـ
10 شوال 1445 هـ 19 أبريل 2024 م
مصر
الفجر 03:52
الشروق 05:24
الظهر 11:54
العصر 15:30
المغرب 18:25
العشاء 19:46
click here click here click here click here click here click here click here
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى