24 مايو 2024 15:46 16 ذو القعدة 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

هل تتصاعد التوترات لمستويات غير مسبوقة بعد الصراع الإيراني الإسرائيلي؟

مصر 2030

حث زعماء العالم على التهدئة بعد تنفيذ إسرائيل طلعة جوية بواسطة طائرة بدون طيار فوق إيران في الفجر، في أعقاب سلسلة من الهجمات الانتقامية التي تخطت خطوط الأحمر الهامة، مما قد يؤدي إلى تصاعد التوترات في الشرق الأوسط لمستويات غير مسبوقة.

وفي وقت متأخر من يوم الجمعة، كان هناك آمال مبدئية في أن تكون محاولة الهجوم الواضحة على قاعدة جوية بالقرب من مدينة أصفهان قد تقيد بما يكفي لتجنب تصعيد الوضع والحد من التهديد الإيراني برد فعل أكبر، مما يمنع انزلاق الإقليم إلى دوامة عنف لا يمكن السيطرة عليها بين قوة نووية ودولة تطوير أسلحة نووية بسرعة.

ووفقًا للوزير الإيطالي للخارجية، أنطونيو تاجاني، الذي تحدث في وقت لاحق يوم الجمعة، أخبرت الولايات المتحدة في اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في كابري بأنها تلقت معلومات "في اللحظة الأخيرة" من إسرائيل حول عملية بطائرة بدون طيار في إيران.

وأفادت قناة N12 الإخبارية الإسرائيلية بأن إسرائيل قامت أيضًا بضرب أهداف في العراق وسوريا، وتم الإبلاغ عن انفجارات في كلا البلدين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن الطلعة الجوية على أصفهان شملت طائرات مسيرة صغيرة ولم تسفر عن أي أضرار أو إصابات.

وأضاف أمير عبد اللهيان خلال زيارته للأمم المتحدة في نيودلهي أن "الداعمين الإعلاميين للنظام الصهيوني، في محاولة يائسة، حاولوا تحقيق الانتصار من خلال هزيمتهم، في حين لم تسفر الطائرات الصغيرة التي تم إسقاطها عن أي أضرار أو إصابات"، بحسب وسائل إعلام إيرانية، كما أشارت طهران إلى عدم وجود خطة "فورية" للانتقام.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في اجتماع مجموعة السبع: "نحن ملتزمون بأمن إسرائيل"، وأضاف "نحن ملتزمون أيضًا بوقف التصعيد".

وأشار بلينكن إلى أنه على الرغم من التصعيد، فإن الولايات المتحدة لا تزال تركز بشكل كبير على غزة، حيث قُتل ما لا يقل عن 34 ألف فلسطيني في الحرب الإسرائيلية ضد حماس وتم تشريد أكثر من مليون شخص من منازلهم.

وطلبت مجموعة السبع والمفوضية الأوروبية وقف التصعيد، وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن "الوقت قد حان لوقف دورة الانتقام الخطيرة في الشرق الأوسط".

وأعرب المسؤولون الأمريكيون والأوروبيون عن قلقهم من أن كسر الحظر على الهجمات المباشرة بين الطرفين قد يجعل المنطقة أكثر خطورة في الأشهر والسنوات القادمة، مع استمرار إسرائيل في حملتها المتواصلة في غزة، مما يزيد من تفاقم الوضع الإنساني هناك، وتهديدًا بحرب محتملة في لبنان مع حزب الله، الحليف الوثيق لإيران.

ويبدو أن الحكومة الإيرانية تتجاهل الحادث الذي وقع صباح الجمعة بالقرب من قاعدة جوية في أصفهان، حيث أعلنت أن الدفاعات الجوية قامت بإسقاط ثلاث طائرات بدون طيار تم إطلاقها داخل البلاد.

وقبل ذلك بساعات قليلة، حذرت وزارة الخارجية من أن أي هجوم إسرائيلي جديد سيتم الرد عليه بشكل "أقصى" و"حاسم"، ولكن يبدو أن وسائل الإعلام الرسمية تسعى إلى التخفيف من حدة التصعيد وترك الباب مفتوحًا لعدم الرد.

وأكد المسؤولون الأمريكيون أن إسرائيل نفذت عمليات عسكرية ضد إيران وأعطت واشنطن إشعارًا قبل بضع ساعات، ولكن لم يتم الكشف عن تفاصيل أخرى بشأن هذه العمليات.

ولا يزال غير واضح حتى الآن ما إذا كانت الطائرات بدون طيار هي فقط التي شاركت في الهجوم، وما إذا تم تحقيق أهدافها بالفعل أو تم اعتراضها، ومن أين أطلقت الطلعة الجوية.

ووفقًا لتقرير رويترز نقلاً عن مصدر مطلع على تقييمات المخابرات الغربية، فقد وافقت المخابرات الغربية على الادعاء الإيراني الأولي بأن الطائرات بدون طيار أقلعت داخل الأراضي الإيرانية، مما يشير إلى تورط قوات خاصة أو فصيل إيراني متحالف مع إسرائيل.

وسبق لإسرائيل أن نُسبت إليها هجمات سابقة داخل إيران، بما في ذلك غارة بطائرة بدون طيار على مصنع أسلحة في أصفهان في يناير 2023.

وتسعى إدارة جو بايدن إلى تهدئة التوتر المتصاعد، بدءًا من القصف الإسرائيلي لمبنى قنصلي إيراني في دمشق الذي أسفر عن مقتل جنرال كبير في الحرس الثوري الإيراني وستة ضباط آخرين، وقامت إيران بالرد بإطلاق صاروخ صوب إسرائيل صباح الأحد، وتم اعتراض معظم الصواريخ والطائرات بدون طيار الموجهة نحو إسرائيل.

ووفقًا لحساب رويترز، نجح جو بايدن في إقناع أعضاء مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي بعدم الرد على الأراضي الإيرانية مساء الاثنين، على الرغم من ضغوط وزيري الدفاع الإسرائيليين السابقين بيني غانتس وجادي آيزنكوت للرد بشكل قوي وسريع. تم تأجيل العمليات المخطط لها ضد إيران مرتين وفقًا للتقارير.

وقال مسؤولون أمريكيون إن نظرائهم الإسرائيليين أبلغوهم بأنه، على الرغم من أن الرد الإسرائيلي على الهجوم الصاروخي والطائرات بدون طيار الذي شنته إيران يوم الأحد لا مفر منه، فإنه سيكون "ذكيًا" ولن يستهدف المواقع النووية الإيرانية.

كما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة عدم وقوع أي ضرر في المنشآت النووية الإيرانية، ودعت جميع الأطراف إلى أقصى درجات ضبط النفس، مؤكدة أن "المنشآت النووية لا ينبغي أبدا أن تكون هدفا في الصراعات العسكرية".

والضربة التي وقعت صباح الجمعة، بالرغم من صغر حجمها، كانت تحديًا للنفوذ الأمريكي، وكان نتنياهو، بشكل خاص، يشكل جزءًا من الصقور فيما يتعلق بإيران، وقد هدد بشن ضربات إسرائيلية على البلاد في الماضي، وتعرض لضغوط من شركاء الائتلاف اليميني المتطرف لشن رد قوي.

بالرغم من أن حجم الرد الانتقامي محدود حتى الآن، إلا أن وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف، إيتمار بن غفير، أدان الرد ووصفه بأنه "ضعيف"

إيران إسرائيل إسرائيل وإيران أخبار ايران

مواقيت الصلاة

الجمعة 03:46 مـ
16 ذو القعدة 1445 هـ 24 مايو 2024 م
مصر
الفجر 03:15
الشروق 04:57
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:47
العشاء 20:17
travel travel travel travel travel travel travel travel read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... 2024 2024 read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... news website news website news website news website news website news website news website news website news website news website read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... POS POS POS POS POS POS POS POS POS POS Education Education Education Education Education Education Education Education read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi Education Education Education Education Education Honor Honor Honor Honor read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more...
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى