23 مايو 2024 10:23 15 ذو القعدة 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

كيف رد نتنياهو على تهديدات أمريكا الأخيرة لإسرائيل؟

نتنياهو
نتنياهو

أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، التزام إسرائيل بالوقوف بمفردها والدفاع بكل قوة، متجاوزًا تهديدات الولايات المتحدة بفرض قيود إضافية على توريدات الأسلحة في حال استمرار الهجمات الإسرائيلية على رفح بقطاع غزة.

وجاءت تصريحات نتنياهو بعد فشل المفاوضات بين وفدي إسرائيل وحماس في القاهرة، حيث لم تتوصل الأطراف إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار.

وبالرغم من تحذيرات الرئيس الأمريكي جو بايدن بعدم دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في حال استمرار العمليات الكبيرة في رفح، إلا أن نتنياهو أكد على جاهزية إسرائيل للوقوف بمفردها واستخدام كل الوسائل المتاحة.

وتثير هذه التصريحات تساؤلات حول إمكانية الاعتماد على الدعم الأمريكي لإسرائيل في المستقبل القريب لتنفيذ هجوم على رفح.

وفي سياق متصل، كان هناك آمال في تحقيق تقدم دبلوماسي في مفاوضات تبادل الرهائن مقابل وقف إطلاق النار بعد قبول حماس للاتفاق يوم الاثنين.

وعلى الرغم من عدم وضوح شروط الموافقة عليه من قبل حماس، وافقت إسرائيل على إرسال وفد إلى القاهرة لمعرفة التفاصيل.

ووفقًا لتقرير من رويترز نقل عن مسؤول إسرائيلي كبير، فقد أعرب الوفد الإسرائيلي عن تحفظه بشأن موقف حماس واعتبر أن جولة المحادثات في القاهرة قد انتهت.

وأوضح المسؤول أن الوفد الإسرائيلي عاد من القاهرة، وأن إسرائيل ستواصل عملياتها في رفح وأجزاء أخرى من قطاع غزة كما هو مخطط لها.

فعلى الرغم من ذلك، نفى البيت الأبيض أن تكون المفاوضات قد انهارت، مؤكدًا أن مدير وكالة المخابرات المركزية كان يغادر القاهرة كما كان مقررًا من قبل، وأن المحادثات ما زالت مستمرة بين الوفود الأخرى.

مع ذلك، فقد أظهر المسؤولون الأمريكيون تشاؤمًا في حديثهم بشأن القدرة على منع الهجوم على رفح، الأمر الذي أكده الرئيس جو بايدن يوم الخميس، مشيرًا إلى أن ذلك سيؤدي إلى فرض مزيد من القيود على إمدادات الأسلحة الأمريكية، خاصة فيما يتعلق بالقنابل وقذائف المدفعية.

وفي الأسبوع الماضي، قامت الإدارة بإيقاف تسليم 1800 قنبلة زنة 2000 رطل و1700 قنبلة زنة 500 رطل، مما يشير إلى استعدادها لاتخاذ إجراءات لوقف الهجوم على رفح.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الأدميرال دانيال هاغاري، أن الجيش الإسرائيلي قادر على تنفيذ عملياته المخطط لها دون دعم أمريكي، مؤكدًا أن لديهم ما يكفي من الأسلحة لتنفيذ المهام المخطط لها، بما في ذلك العمليات في رفح.

كما يجب الانتباه إلى أن شن هجوم كبير على مدينة رفح سيهدد حياة أكثر من مليون نسمة من سكان غزة الذين لجأوا إلى هناك، والذين لم يتلقوا أي دعم جاد من إسرائيل فيما يتعلق بالمأوى والغذاء والماء والدعم الطبي.

كما إن إغلاق المعبرين المؤديين إلى جنوب غزة، رفح وكيرين شالوم، قد زاد من خطورة الوضع، حيث بدأ الجيش الإسرائيلي عملية للسيطرة على الجانب الغزاوي من معبر رفح.

ونتج عن هذا الإغلاق نقص الوقود في رفح، مما جعل مستشفياتها تواجه خطر الاكتظاظ، وهو ما أكده الطاقم الطبي المعني.

كما تم فتح معبر كيرين شالوم رسميًا يوم الخميس، لكن شاحنات المساعدات لم تتمكن من التنقل في الطرق بسبب المخاوف الأمنية والأضرار الناجمة عن المعارك. وفي الوقت نفسه، يتلقى قليل جدًا من المساعدات عبر البوابة الشمالية في معبر إيرز، مما يزيد من خطر المجاعة على السكان المعزولين في غزة.

ووفقًا لرئيسة السياسة الإنسانية والمناصرة في منظمة إنقاذ الطفولة، ألكسندرا سايح، فإن الوصول عبر معبر إيرز كان متقطعًا ولم يتم السماح بوصول المساعدات الإنسانية اللازمة لتفادي المجاعة المتوقعة.

وتعمل قبرص على توجيه مساعدات إلى رصيف عائم أمريكي الصنع قبالة غزة، ولكن لا يزال عليهم العمل على ربط جسر بساحل غزة لنقل المساعدات إلى الأرض، مما يترك الكثير من الأسئلة دون إجابة بشأن كيفية توزيع المساعدات بعد ذلك.

كما تحذر الأمم المتحدة من أن الهجمات المكثفة على رفح أدت إلى نزوح أكثر من 100,000 شخص، وهو أكبر تحرك للسكان في غزة منذ عدة أشهر، وأن النزوح الجماعي سيكون أكبر بكثير في حالة وقوع هجوم واسع النطاق على رفح.

وتجدر الإشارة إلى أن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن فرض المزيد من القيود على إمدادات الأسلحة تواجه ردود فعل سلبية من السياسيين الجمهوريين الإسرائيليين والأمريكيين، الذين اتهموه بخذلان إسرائيل في مواجهة التهديدات الوجودية.

وتعقيباً على تصريحات يائير لابيد، زعيم حزب المعارضة الرئيسي في إسرائيل، والتي دعا فيها إلى إقالة إيتامار بن جفير بسبب تعريضه لكل جندي ومواطن إسرائيلي للخطر، أكد جون كيربي يوم الخميس أن القوات الإسرائيلية لا تزال تتلقى الدعم الأمريكي اللازم للدفاع عن نفسها، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة يمكنها أيضاً مساعدة الإسرائيليين في استهداف القادة الفلسطينيين، بما في ذلك يحيى السنوار، الذي يعتبر العقل المدبر لهجومات حماس على إسرائيل.

وفي هذا السياق، أشار الدكتور يوناتان فريمان، خبير العلاقات الدولية في الجامعة العبرية في القدس، إلى أن تصريحات بايدن قد تعزز موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث أنها تظهر التزام الولايات المتحدة بدعم إسرائيل وإرادتها في مواجهة التهديدات الأمنية.

وأشار فريمان إلى أن هذا الموقف قد يعزز الثقة في نتنياهو بين الإسرائيليين، حيث يظهر أن إسرائيل ليست وحدها في مواجهة التحديات الأمنية.

وختم فريمان قائلاً: "هذا ما كان يقوله نتنياهو وهو الخطاب السائد في ذهن معظم الإسرائيليين، وبالتالي فإن التأكيد على الدعم الأمريكي يمكن أن يعزز موقف نتنياهو السياسي".

نتنياهو وبايدن بايدن ونتنياهو إسرائيل الان حرب فلسطين حرب غزة

مواقيت الصلاة

الخميس 10:23 صـ
15 ذو القعدة 1445 هـ 23 مايو 2024 م
مصر
الفجر 03:16
الشروق 04:57
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:46
العشاء 20:16
travel travel travel travel travel travel travel travel read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... 2024 2024 read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... news website news website news website news website news website news website news website news website news website news website read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... POS POS POS POS POS POS POS POS POS POS Education Education Education Education Education Education Education Education read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi Education Education Education Education Education Honor Honor Honor Honor read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more...
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى