23 مايو 2024 09:44 15 ذو القعدة 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
الأخبار دين وفتاوى

رئيس جامعة الأزهر يشيد بأبحاث مؤتمر الدراسات الإسلامية

 سلامة جمعة داود
سلامة جمعة داود

أشاد فضيلة الدكتور سلامة جمعة داود، رئيس جامعة الأزهر، بالجهود العلمية لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة واختيارها لعنوان مؤتمرها الدولي الخامس الذي يقام تحت عنوان: «دور مشايخ الأزهر الشريف في خدمة العلوم الشرعية والعربية» مثمنًا الأبحاث العلمية التي تقدمت للمؤتمر.

وقال الدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة، في كلمته: الحمد لله الذي جعل الأزهر الشريف قبلة العلم، وأرسى عماده، ورفع لواءه، وأعلى قدره، وأبقى في العالمين ذكره، فيذكره بالفضل والإحسان من كان لنفسه محسنًا، ويذكره بالذراية والسوء من كان لنفسه ظالمًا، وصلى الله على سيدنا محمد الذي جعل العلماء ورثة الأنبياء؛ فأنزلهم بأعلى المنازل، ولم يرض لهم إلا بأن يكونوا لأنوار النبوة وارثين، وبعد؛ فإن هذا المؤتمر يشرف برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أطال الله في العافية بقاءه، وحسنًا فعلتْ كلية الدراسات الإسلاميَّة والعربيَّة للبنين بالقاهرة إذ اختارت لهذا المؤتمر موضوعًا تتبارى فيه العقول والأقلام، وهو «دور مشايخ الأزهر الشريف في خدمة العلوم الشرعية والعربية».

وأوضح رئيس جامعة الأزهر أن بحوث المؤتمر تلقى ونيران الهجوم على الأزهر الشريف تشتعل، لافتًا أننا لا نخاف من اشتعالها؛ لأنَّ الله -جل جلاله- هو الذي يطفئها، وكم اشتعلت قبلها نيران فلم تحرق إلا مَن أشعلها وذهبوا وذهبت نيرانهم وبقيت قصصا تُحْكَى للناس وعبرة لأولي الألباب.

وتسائل فضيلة رئيس الجامعة: أين مَن أقاموا للناس الشبهات التي استهلكت عقولهم وأقضت مضاجعهم؟ لقد بادت وباد معها أصحابها، أين فلان وفلان ممن كان يملأ الدنيا ضجيجًا؟ لقد رحلوا ورحلت معهم شبهاتهم إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم.

وأكد الدكتور سلامة داود أن الأزهر الشريف بقي ثابتًا لا تزحزحه الحوادث ولا تزلزله العواصف الهوج التي تعصف بعقول من تنطلي عليه هذه الحيل والتهويلات الفارغة الخالية من التحصيل ولا تقف على قدم واحدة عرجاء، وصدقت كلمات ربي: ﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ﴾ (سورة الرعد).

وبيَّن رئيس الجامعة أن مناهج علمائنا تتميز بأنها يُقَوِّم بعضُها بعضًا، وقد استدركوا على بعض- فاستدرك تلاميذ أئمة المذاهب على أئمتهم- دون أن تقوم من أجل ذلك فتنة ودون أن تنتطح في ذلك عنزان.

وأوضح رئيس الجامعة أن علماء الأزهر الشريف كانوا علماء، حين يناقش بعضُهم بعضًا يلتزم بأدب العلم وأخلاق المناظرة، ويرون جميعًا أن الهدف هو الوصول إلى الحق والصواب، لا فرق بين أن يكون لك أو عليك، ولم يكن هدفهم إثارة العوام وأشباه العوام، وإشعال نار تمتد لظاها لتأكل أمن الناس وراحتهم واستقرارهم وتمتلىء ساحاتنا ثرثرة تضيع فيها الأوقات والأعمار؛ ويأكل فيها القوي الضعيف، ويشمت الغالب بالمغلوب، وتنقلب حياة الناس بين عشية وضحاها إلى حالة من البلبلة.

وبيَّن رئيس الجامعة أنه كان من مناهج علمائنا في الخلاف أنه (لا يرد إلا على مَن كان له صواب يؤخذ عنه، أما مَن ليس له صواب يؤخذ عنه فلا يُرَدُّ عليه، وإن ملأ الدنيا ضجيجًا)؛ لافتًا أنه قديمًا قالوا: لو سكت مَن لا يدري لاستراح الناس؛ لأنَّ العلم لا يؤخذ بكثرة الضجيج ولا بارتفاع الصوت ولا بكثرة الظهور، وإنما يؤخذ العلم بطول المراجعة والمفاتشة والتحري والتثبت وحسن النظر والإنصات، حتى قال القاضي الباقلاني: إنَّ العلم يحتاج إلى سكون طائر؛ يعني أن المسألة الدقيقة لو زقزق عصفور لطارت الفكرة وشردت وضاعت؛ ولذا كان أصحاب الفكر يستعينون بالظلام على صيد الخواطر وبنات الفكر المهذب، حتى قال أبو تمام بيته المشهور: خذها ابنة الفكر المهذب في الدجى والليل أسود حالك الجلباب

وشدد رئيس الجامعة أننا اليوم أحوج ما نكون في جامعاتنا إلى إحياء ما كتبه علماؤنا في أدب الخلاف؛ لتتربى الأجيال على هذه الأخلاق السامية والقيم الرفيعة والمضامين السديدة التي تبني ولا تهدم وتصلح ولا تفسد وتقوم المعوج ولا تحطمه، وتعالج الداء دون أن تقضي على المريض.

وبيَّن رئيس الجامعة أنه اطلع على عناوين البحوث المقدمة للمؤتمر فوجدها تدور في مجملها حول فكر الأئمة الكبار الذين تولوا مشيخة الأزهر الشريف، ورأيت من بينها ستة بحوث تدور حول فكر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف؛ تناولت: (فكر الإمام بين منابع التكوين المعرفي ومواجهة التطرف الفكري)، و(جهود الإمام أحمد الطيب في تعزيز قيم الحوار الحضاري والتعايش السلمي)، و(جهود الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب في نصرة المستضعفين)، و(الأزهر الشريف وقوته المؤثرة في التفاعلات الدولية في عهد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب)، و(الإمام الأكبر ودوره التجديدي في التفسير...قضايا المرأة نموذجًا)، و(ترجمة معاني القرآن الكريم بين الحظر والإباحة والموقف العلمي للشيخ أحمد الطيب في ضوء ذلك).

وأكمل رئيس الجامعة قائلًا:

وأحببتُ عدم الاكتفاء في هذا المؤتمر بدور المشاهد؛ فتقدمتُ للمؤتمر ببحثٍ علميٍّ لي كتبته منذ سنوات وقت أن كنتُ عميدًا لكلية اللغة العربية بإيتاي البارود ولم أنشره بعد؛ ليكون هو البحث السابع في هذه السلسلة المباركة وعنوانه: «شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيِّب لغةٌ تُصَوِّرُ واقعَ الأُمَّة»، وهو قراءة متواضعة في فكر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وخطوة على الطريق يفتح للباحثين الباب لدراسة كلام الإمام- أطال الله تعالى في النعمة والعافية بقاءه- وهي لغة متميزة تستوقف الباحثين؛ لما لها من الأثر المحمود في نفوس الناس وفي التعبير عن الواقع الذي تعيشه الأمة تعبيرًا صادقًا أمينًا، فكلماته في كل محفل درة عقده، وقلادة جيده، تسير مسير الضحى في البلاد، وتملأ الدنيا وتشغل الناس، مشيرًا إلى أن الموضوع أهل لأن تقوم به رسالة عملية تتعمق تفاصيله بصورة أوسع وأرحب.

مضيفًا أنَّ هذه الدِّراسة الوجيزة تفتح هذا الباب الأوسع؛ باب دراسة كلام شيوخ الأزهر الشريف الذي دوت به المحافل، وشرَّق وغرَّب، وكان أنموذجًا يحتذى في علو البيان، ودراسة كلام الأساتذة الكبار من علماء الأزهر الشريف، وهذا مشروع لسلسلة من الرسائل العلمية في البلاغة والنقد.

وفي ختام كلمته دعا فضيلته للمؤتمر بالنجاح والتوفيق، وأن يخرج بتوصيات علمية عملية مفيدة تسهم في النهوض والارتقاء بمؤسسة الأزهر الشريف وتاريخها العريق.

الدكتور سلامة جمعة داود رئيس جامعة الأزهر كلية الدراسات الإسلامية العربية للبنين القاهرة

مواقيت الصلاة

الخميس 09:44 صـ
15 ذو القعدة 1445 هـ 23 مايو 2024 م
مصر
الفجر 03:16
الشروق 04:57
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:46
العشاء 20:16
travel travel travel travel travel travel travel travel read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe dramacafe read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... 2024 2024 read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... news website news website news website news website news website news website news website news website news website news website read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... POS POS POS POS POS POS POS POS POS POS Education Education Education Education Education Education Education Education read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal crystal taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi taxi Education Education Education Education Education Honor Honor Honor Honor read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more... read more...
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى