17 يونيو 2024 17:25 10 ذو الحجة 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

تؤوي آلاف النازحين.. أبرز تفاصيل ”مجزرة” مدرسة النصيرات وسط غزة

مجزرة النصيرات
مجزرة النصيرات

أكدت وكالة جوث للاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أنها لا تستطيع تحديد عدد القتلى، بعد استهداف مدرسة تؤوي نازحين، في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

ولا تزال أعداد القتلى جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف بوقت سابق مدرسة تؤوي نازحين تابعة لوكالة "الأونروا" في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة غير نهائية.

وقالت جولييت توما، مديرة الاتصالات في الأونروا، إن عدد قتلى الهجوم الإسرائيلي على مدرسة النصيرات قد يتراوح بين 35 و45، وفق ما نقلت رويترز.

141 قتيلا

فيما كشفت إدارة مستشفى شهداء الأقصى للعربية/الحدث أن 141 قتيلا وصلوا للمستشفى في آخر 48 ساعة.

اعتراف الجيش الإسرائيلي

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر صباح اليوم بأنه "نفذ ضربة جوية مميتة على مدرسة تابعة للأونروا وسط غزة تضم مجمعا لحماس"، مضيفاً أن "الطائرات المقاتلة وجهت ضربة دقيقة استهدفت مجمع حماس".

وزعم الاحتلال أنه اتخذ خطوات لتقليل مخاطر إلحاق الأذى بالمدنيين قبل‭‭‭ ‬‬‬الضربة التي نفذها بمقاتلات جوية، وأن الهجوم أدى إلى مقتل 20 إلى 30 عنصرا من حماس كانوا داخل المدرسة المستهدفة.

"مجزرة مروعة"

واتهمت حركة حماس القوات الإسرائيلية بارتكاب "مجزرة مروعة"، مؤكدة مقتل أكثر من 27 مدنياً على الأقل وإصابة العشرات في الضربة.

كما رفض إسماعيل الثوابتة، مدير المكتب الإعلامي للحركة، مزاعم إسرائيل بوجود موقع قيادة سري لحماس داخل المدرسة، قائلا إن "الاحتلال يستخدم الكذب على الرأي العام من خلال قصص ملفقة كاذبة لتبرير الجريمة الوحشية التي ارتكبها بحق العشرات من النازحين"، حسب رويترز.

كيف بدأت المجزرة؟

كانت بداية المجزرة، بعدما أبلغ مستشفى شهداء الأقصى أمس عن عطل في المولد الكهربائي، محذراً من أن ذلك قد يؤدي إلى تعقيدات في تقديم العلاج للمصابين والمرضى.

وجاءت تلك المأساة بعدما أطلقت القوات الإسرائيلية قبل أيام حملة عسكرية جديدة في وسط القطاع، وشماله أيضا، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة مع مقاتلي حماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية، وسط كر وفر.

ورفضت إسرائيل حتى الآن أي وقف للقتال العنيف والقصف المتواصل على غزة منذ 8 أشهر، على الرغم من استمرار محادثات وقف إطلاق النار خلف الكواليس بين الجانبين عبر الوسطاء (قطر ومصر والولايات المتحدة).

ليست المرة الأولى

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يطال فيها القصف الإسرائيلي مناطق تؤوي نازحين، فالشهر الماضي أيضاً استهدفت القوات الإسرائيلية مخيماً للنازحين في النواصي ما أدى إلى مقتل العشرات.

وقبل ذلك طالت الغارات الإسرائيلية مدارس إيواء عديدة تابعة للأونروا، فضلا عن مستشفيات ومخيمات مدنية.

مجزرة النصيرات الاونروا الاحتلال حماس فلسطين اسرائيل غزة اسرائيل

مواقيت الصلاة

الإثنين 05:25 مـ
10 ذو الحجة 1445 هـ 17 يونيو 2024 م
مصر
الفجر 03:08
الشروق 04:54
الظهر 11:56
العصر 15:31
المغرب 18:58
العشاء 20:32
click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى