16 يونيو 2024 00:04 8 ذو الحجة 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

حرب غزة.. كيف كشفت حجم الانقسامات داخل المعارضة الإيرانية؟

حرب غزة
حرب غزة

أدت الحرب الإسرائيلية على غزة، وخاصة وسط الهجوم الحالي على رفح، إلى تفاقم الانقسام بين المنتقدين الإيرانيين للنظام الإيراني.

ومع إدانة الكثيرين لقتل المدنيين الفلسطينيين وانتقادهم لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ظهر جدل حاد بين مكونات المعارضة الإيرانية، خاصة بين أولئك الذين يعارضون كلاً من طهران وتل أبيب.

ففي أعقاب القصف الإسرائيلي لمخيم النازحين الفلسطينيين في رفح يوم 26 مايو، تصاعدت التوترات بين مكونات المعارضة الإيرانية.

والعديد من منتقدي الحكومة الإيرانيين نشروا صورة داعمة لسكان غزة، تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي، وكتب عليها "كل العيون على رفح".

فقد انضم شرفين حاج بور، الحائز على جائزة غرامي والذي تم اعتقاله لفترة وجيزة بعد أن غنى لدعم الاحتجاجات المناهضة للمؤسسة في إيران في عام 2022، إلى جوقة الأصوات الداعمة للفلسطينيين.

كما دعمت دنيز دائي، ابنة أسطورة كرة القدم علي دائي، الشعب الفلسطيني.

ويجدر بالذكر أن كلاهما كان من الداعمين للاحتجاجات التي عمت البلاد في عام 2022.

حيث تعرض كل من دائي وحاج بور وغيرهما من الإيرانيين الذين أعربوا عن تضامنهم مع الفلسطينيين لانتقادات شديدة من قبل مكونات أخرى من المعارضة الإيرانية التي اتهمت منتقدي إسرائيل بأنهم مدعومون من ملالي إيران.

ونشر المؤيدون لرضا بهلوي، ابن الشاه المخلوع محمد رضا بهلوي، وسمًا مهينًا يستهدف الفلسطينيين، وانتشر الوسم لعدة أيام على منصة أكس في أواخر مايو.

كما شاركت بعض الأصوات المعارضة للفلسطينيين مقطع فيديو زعموا أنه يظهر سكان غزة غير مبالين بمحنة المتظاهرين الإيرانيين في عام 2022.

و تعرضت تشيلسي هارت، الممثلة الكوميدية الأميركية التي دعمت احتجاجات 2022، لانتقادات شديدة أيضًا بعد أن كتبت باللغة الفارسية على منصة أكس في 29 مايو أن "عينيها كل الوقت على غزة وإيران".

غادرت هارت منصة التواصل الاجتماعي بعد تعرضها لتهديدات بسبب دعمها للفلسطينيين.

يذكر أنه منذ بداية حرب غزة، لوحظت اللامبالاة السائدة بين الإيرانيين تجاه الصراع.

كما عزت شبكة شرق المؤيدة للإصلاح هذه اللامبالاة إلى تجاهل المؤسسة السياسية لمطالب الناس على مر السنين، مشيرة إلى أن اللامبالاة تغذيها الرغبة في تجنب التأييد لقضية تدافع عنها الدولة الإيرانية.

حيث أن الدماء المسفوكة في غزة ليست السبب الجذري لاتساع الفجوة بين منتقدي النظام الإيراني، لكنها تسلط الضوء على الخلافات العميقة التي منعت المعارضة الإيرانية من التوحد تحت راية واحدة.

و على الرغم من المحاولات المتكررة لتوحيد المعارضة، مثل "ميثاق التضامن" في عام 2023، فإن الانقسامات الداخلية ما زالت تعيق جهود التوحد.

حرب غزة الحرب في غزة رفح الان المعارضة الايرانية

مواقيت الصلاة

الأحد 12:04 صـ
8 ذو الحجة 1445 هـ 16 يونيو 2024 م
مصر
الفجر 03:08
الشروق 04:54
الظهر 11:56
العصر 15:31
المغرب 18:58
العشاء 20:31
click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى