19 يوليو 2024 09:20 12 محرّم 1446
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

ما جديد مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة؟

مصر 2030

تخلت حركة حماس، التي تدير قطاع غزة، عن مطلب رئيسي سابق كان يُعتبر حجر الزاوية في أي مفاوضات مع إسرائيل.

فوفقًا لتقارير وكالة رويترز ووكالة فرانس برس، كانت حماس تشترط أن توافق إسرائيل على وقف دائم لإطلاق النار قبل الدخول في أي مفاوضات، ولكن يبدو أن هذا الشرط قد تم تجاوزه الآن.

حيث أفادت وكالة فرانس برس بأن قيادي في حماس أكد أن الحركة وافقت على بدء المفاوضات بشأن الرهائن دون اشتراط وقف دائم لإطلاق النار.

وهذا التغيير في الموقف يعكس تحولا كبيرا في استراتيجية حماس، حيث كانت تصر في السابق على هذا الشرط قبل الدخول في أي محادثات.

وأوضح القيادي أن هذه الخطوة جاءت نتيجة تعهدات من الوسطاء بأن يتم الحفاظ على وقف إطلاق النار طالما استمرت مفاوضات الأسرى.

هذا التراجع يمثل خطوة نحو تسهيل بدء المفاوضات بشكل فوري، دون انتظار التزام دائم بوقف إطلاق النار.

كما أكد مصدر في حماس، مشترطا عدم الكشف عن هويته نظرا لسرية المحادثات، أن الحركة ستسمح بتحقيق هدفها الأساسي خلال المرحلة الأولى من المفاوضات التي تستمر لستة أسابيع.

ويوضح هذا التغيير في الموقف أن حماس باتت مستعدة للتفاوض دون اشتراط وقف دائم لإطلاق النار، مما قد يفتح الباب أمام تحقيق تقدم ملموس في المفاوضات.

كما أشار مسؤول فلسطيني مطلع على الجهود الرامية لتحقيق السلام إلى أن هذا المقترح قد يؤدي إلى اتفاق إطاري إذا وافقت عليه إسرائيل، مما قد ينهي الحرب المستمرة.

وتنتظر حماس الآن ردا من إسرائيل على اقتراحها لوقف إطلاق النار، وذلك بعد خمسة أيام من قبولها جزءا رئيسيا من خطة طرحتها واشنطن لإنهاء الحرب التي دخلت شهرها العاشر في قطاع غزة.

فمن المقرر أن يجري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مشاورات حول الخطوات المقبلة في التفاوض على الخطة المكونة من ثلاث مراحل التي أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن في مايو الماضي، وتضطلع فيها قطر ومصر بدور الوساطة.

وخرج محتجون إلى الشوارع في أنحاء إسرائيل للضغط على الحكومة من أجل التوصل إلى اتفاق لإعادة الرهائن الإسرائيليين الذين ما زالوا محتجزين في غزة.

هذا الضغط الشعبي يعكس حجم التوتر والأهمية التي يوليها الجمهور لهذا الموضوع، مما يضع مزيدا من الضغط على الحكومة الإسرائيلية للتحرك بسرعة في المفاوضات.

تراجع حماس عن شرطها الأساسي بضرورة وقف دائم لإطلاق النار قبل بدء المفاوضات يعكس مرونة جديدة في موقف الحركة، مما قد يسهم في تسريع الوصول إلى اتفاق ينهي الحرب في غزة ويحقق الإفراج عن الرهائن، ومع ذلك، يبقى نجاح هذه المفاوضات مرهونا باستجابة إسرائيل والخطوات التي ستتخذها الأطراف الوسيطة لتحقيق هذا الهدف.

حرب غزة الحرب في غزة وقف إطلاق النار صفقة بايدن

مواقيت الصلاة

الجمعة 09:20 صـ
12 محرّم 1446 هـ 19 يوليو 2024 م
مصر
الفجر 03:25
الشروق 05:06
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:56
العشاء 20:26
click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here open here open here open here click here click here click here click here click here click here
البنك الزراعى المصرى
banquemisr