21 يوليو 2024 01:56 13 محرّم 1446
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

بعد الهجوم الإسرائيلي العنيف الأخير.. رحلة تهجير لآلاف الفلسطينيين من مدينة غزة

حرب غزة
حرب غزة

‎أكدت سكان مدينة غزة عن تعرضها لواحدة من أعنف الهجمات التي شنتها القوات الإسرائيلية منذ السابع من أكتوبر، ما أدى إلى فرار آلاف الفلسطينيين من منطقة دمرتها بالفعل الأسابيع الأولى من الحرب المستمرة منذ تسعة أشهر.

‎ويأتي التوغل الإسرائيلي الأخير في القطاع الشرقي لمدينة غزة في الوقت الذي هددت فيه أحزاب الائتلاف اليميني المتطرف في إسرائيل مرة أخرى بوقف المفاوضات الجارية في قطر للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، بحجة أن وقف القتال الآن سيكون خطأ فادحا.

‎لقد أعاقت الأنشطة المسلحة المتفرقة الجهود الإسرائيلية للحفاظ على السيطرة على غزة. وعلى الرغم من إعلانها عن سيطرتها على منطقة مدينة غزة قبل أشهر، فقد اضطرت إسرائيل إلى التعامل مع جيوب مقاومة مستمرة، الأمر الذي أجبرها على إعادة تقييم استراتيجيتها العسكرية وإعادة نشر قواتها.
‎وقبل الهجوم الأخير، قال الجيش الإسرائيلي إنه أصدر أوامر إخلاء في المنطقة المستهدفة.

‎وقالت خدمة الطوارئ المدنية في القطاع لرويترز إنها تعتقد أن العشرات قتلوا في مدينة غزة.

‎وبينت مصادر محلية إن طائرات الاحتلال قصفت شقة سكنية قرب مفترق صناعي جنوب مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد مواطنين وإصابة خمسة آخرين. وأضافت أن قصف منزل جنوب مدينة غزة أدى إلى استشهاد مواطن وإصابة سبعة آخرين.

‎قال مسؤولون صحيون فلسطينيون، إن العاملين في مستشفى الأهلي المعمداني العربي في مدينة غزة اضطروا إلى إجلاء المرضى إلى المستشفى الإندونيسي المزدحم بالفعل والذي يفتقر إلى المعدات في شمال قطاع غزة.

وكان فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، قد انتقد في وقت سابق حماس وإسرائيل لاحتلالهما واستخدام منشآتها أثناء الصراع.

‎تجددت الآمال بين سكان غزة في توقف القتال بعد أن قبلت حماس جزءا رئيسيا من اقتراح أمريكي لوقف إطلاق النار، مما دفع مسؤولا في فريق التفاوض الإسرائيلي إلى القول إن هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق.

‎لكن وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، الذي يرأس حزبا مؤيدا للاستيطان وهو جزء من الائتلاف الحاكم بزعامة بنيامين نتنياهو، قال إن وقف الحرب الآن سيكون خطأ فادحا.

‎ويواجه نتنياهو انتقادات من أحزاب المعارضة ووسائل الإعلام وعائلات الرهائن الإسرائيليين، الذين يتهمونه بتقويض الجهود الرامية إلى التوصل إلى وقف إطلاق النار وتأمين إطلاق سراح الرهائن من أجل بقائه السياسي.

‎وفي يوم الاثنين، اتهم مسؤول كبير في حماس نتنياهو بتصعيد القتال والقصف في غزة من أجل إفشال جهود التهدئة الأخيرة. وقال المسؤول في حماس لوكالة فرانس برس: "كلما بدأت جولة من المفاوضات وأصبح هناك اختراق في الأفق، فإنه يعطل كل شيء ويصعد العدوان والمجازر ضد المدنيين".

‎لقد هبطت شعبية نتنياهو بشكل حاد بعد الهجوم الذي شنته حماس في السابع من أكتوبر، والذي كشف عن عيوب خطيرة في الأمن الإسرائيلي. ويقول أغلب المراقبين السياسيين إنه سوف يخسر الانتخابات إذا ما عقدت الآن.

‎وهذه ليست المرة الأولى التي تتدخل فيها أحزاب اليمين المتطرف داخل الائتلاف في المفاوضات.

‎وتقول داليا شيندلين، المحللة السياسية ومؤلفة كتاب "الخشب المعوج للديمقراطية في إسرائيل": "من الطبيعي أن يكون للأحزاب اليمينية المتطرفة تأثير على قرارات نتنياهو. فهي شركاؤه في الائتلاف وقد تم انتخابهم لهذا المنصب. وسيكون من الغريب ألا يكون لهم تأثير على نتنياهو. بالإضافة إلى ذلك، اختفت حكومة الحرب، ويتمتع نتنياهو بعلاقة سيئة مع وزير دفاعه ويشك في المؤسسة العسكرية. وأي تأثير لديهم يضاهيه بالتأكيد الشركاء الذين اختارهم نتنياهو لحكومته.

‎"الخلفية غير العادية هي أن نتنياهو لم يكن لديه حقًا خيار من شركاء الائتلاف في عام 2022 لأنه كان قد تم توجيه الاتهام إليه ... لذلك لم تنضم أي أحزاب أخرى إلى حكومته. عندما انتخب الناس هذه الحكومة في عام 2022، لم يتوقعوا حربًا بهذا الحجم ... لم يكونوا يعرفون أنهم يختارون قادة لهذا الغرض".

وأصدر مكتب نتنياهو، الأحد، وثيقة تقول إن أي اتفاق يجب أن يسمح لإسرائيل باستئناف هجومها "حتى تصل إلى أهدافها في الحرب".

حرب غزة الحرب في غزة غزة الان نتنياهو جديد حرب غزة

مواقيت الصلاة

الأحد 01:56 صـ
13 محرّم 1446 هـ 21 يوليو 2024 م
مصر
الفجر 03:26
الشروق 05:08
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:55
العشاء 20:25
click here click here click here click here sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali sbisiali click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here click here
البنك الزراعى المصرى
banquemisr