4 ديسمبر 2022 06:59 11 جمادى أول 1444
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
الأخبار

الأسر المصرية تستعد لامتحانات نصف العام

مصر 2030

تُعد الثانوية العامة من أهم المراحل الدراسية لدى الطالب، فهي الأساس الذي يتحدد عليه مستقبله الدراسي في الجامعة وكذلك وظيفته أو عمله في المستقبل، وتسعى العائلات المصرية لتوفير المناخ المناسب لأبنائها للدراسة والتحضير للامتحانات بشكل خاص، ومع اقتراب انتصاف السنة الدراسية وامتحانات نصف العام تكون العيون والقلوب مترقبة لجدول الامتحانات لبدء التخطيط للمراجعة والمذاكرة.

استعدادات التحضير لامتحانات نصف العام الثانوية العامة

صرح وزير التعليم والتربية مع بداية العام الدراسي الجديد 2022/2023 عن التغييرات التي من المقرر العمل عليها بخصوص امتحانات الثانوية العامة لسنة 2023، وقد جاءت التغييرات في مجملها عن نوعية الاختبارات مثل الأسئلة ذات الإجابات المتعددة QMC بالإضافة إلى الأسئلة المقالية التي ستمثل 15٪ من الامتحان.

ويهدف تغيير نظام الامتحانات لقياس فهم الطلاب ومدى تمكنه من معرفة المنهج بشكل كامل، وسيتم العمل على تطوير الامتحانات في البداية، على أن يتم تطوير باقي المرحلة الثانوية في المستقبل.

ومع انتظار الإعلان عن جدول امتحانات نصف السنة الخاص بمرحلة الثانوية العامة، تتعلق عيون الأولياء على أخبار التعليم بشكل يومي لمعرفة نوعية الاختبارات، زمانها وطريقة تقسيمها، وذلك لمساعدة أبنائهم لوضع خطط للمذاكرة وتوفير الأجواء الملائمة ضمن العائلة والدروس.

خلال فترة الامتحانات تحاول الأسر المصرية وضع نظام يساعد أبناءهم على التركيز لمراجعة دروسهم، مثل توفير السكون والهدوء اللازم، ضمان قضاء الأبناء وقت مناسب للتحضير دون ضغط، مع تقديم أغذية ومشروبات تساعد على التركيز وتنشيط الذاكرة.

أهمية الثانوية العامة في حياة الأسر المصرية

تعيش العائلات المصرية خاصة الأمهات والآباء توتر كبير عندما يكون أحد أبنائها في مرحلة الثانوية العامة وذلك لحساسية هذه السنة وأهميتها في تحديد مستقبل الطالب، حيث تضع العائلة آمال كبيرة على الابن أو الابنة للحصول على درجات تُمكنهم من دخول الكلية والتخصص الذي يحلمون به.

وتكمن أهمية الثانوية العامة كذلك في كونها سنة تحدد مصير الطالب المستقبلي ليس على المدى القصير فقط، إنما لوقت طويل يمتد لسنوات، منها أعوام التخصص في الكلية، وسنوات طويلة في العمل أو الوظيفة.

لذلك يتم الاهتمام بأخذ دروس في جميع المواد لتعزيز المعرفة والمعلومات، واجتياز مجموعة من الاختبارات القديمة التي تمنح العقل مزيداً من التفتح في التفكير وزيادة الذكاء، كما يتم التخطيط الجيد لتقسيم الوقت والجهد.

ينقسم ودور العائلة في توفير الإمكانيات المادية لأخذ هذه الدروس، بالإضافة إلى الدعم المعنوي والنفسي، الذي يلعب دور مهم في الحالة المزاجية للطالب ويخفف الضغط والقلق من عليه.

كيفية الاستعداد لامتحانات نصف العام الثانوية العامة

لا شك في أن الطالب يشعر بكم هائل من الضغوطات عند التجهيز لامتحانات الثانوية العامة منها القلق من الاختبار، والضغط النفسي تجاه الأهل نتيجة الرغبة في رؤيتهم سعداء ومكافأتهم على جهودهم في توفير مناخ مناسب للتجهيز لهذه المرحلة المصيرية.

ويُمكن للنصائح التالية مساعدة الطلاب للاستعداد بشكل مثالي لأي امتحان:

  • وضع خطة للمراجعة: من المهم التخطيط وتقسيم الوقت لمراجعة كل مادة على حدة، ويُساعد التنظيم في الشعور بالراحة بشكل نسبي، كما يجب الالتزام بالخطة والبدء بشكل مبكر ليتسنى الوقت للطالب ليبحث عن المعلومات التي تنقصه.
  • طلب المساعدة: لا يجب التأخر عن طلب المساعدة عند الاحتياج، فذلك يفتح آفاق حول بعض المعلومات المبهمة أو الغير مفهومة.
  • المذاكرة بذكاء: ليس مهم الكمية إنما الجودة، لذلك يجب استغلال الوقت بشكل مناسب مثل تحديد المواد الصعبة والبدء بها حتى يكون هناك متسع من الوقت لمذاكرتها جيداً.
  • الثقة في النفس: يجب أن يكون الطالب واثق في نفسه وقدراته، وتكون الإجابة الصحيحة غالباً هي تلك التي تخطر ببال الشخص أولاً، لذلك لا يجب أن يدع الطالب الشك يتسلل إليه والتركيز على قدراته بشكل أفضل.
  • عدم إهمال الصحة: يسبب التعب والإرهاق في عدم الوصول للتركيز المطلوب، لذلك من المهم عدم السهر لوقت طويل والنوم لساعات عديدة حتى تنغرس المعلومات في الذاكرة.

عند بداية العام الدراسي تتحضر العائلات التي لها أبناء في الثانوية العامة لاستقبال فرحة عارمة لا تضاهي أي فرحة أخرى، ألا وهي النجاح بدرجة عالية بهدف تحقيق الأحلام بعد جهد رحلة سنوات في التعليم.

مواقيت الصلاة

الأحد 06:59 صـ
11 جمادى أول 1444 هـ 04 ديسمبر 2022 م
مصر
الفجر 05:03
الشروق 06:35
الظهر 11:45
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17
مصر 2030 المشهد اليمني الزمان النهار الدولة السلطة الديار الأموال الصباح العربي الموجز الطريق أنباء اليوم
بوابة مصر 2030
بوابة مصر 2030