5 مارس 2024 00:22 23 شعبان 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
العالم الآن

بايدن: نرفض عرض ‎بوتين لإجراء مفاوضات لإنهاء حرب ‎أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن

رفضت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الجمعة، دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإجراء مفاوضات لإنهاء الحرب في أوكرانيا وعلى الرغم من أن الدعم السياسي بان ضعيفا للمساعدات العسكرية الأميركية لكييف فإن الرئيس بايدن لم يكن أكثر ميلاً إلى تقديم تنازلات لموسكو.

وخلال مقابلته التي استمرت ساعتين في الكرملين مع مذيع قناة "فوكس نيوز" السابق تاكر كارلسون، قدم بوتين دفاعًا طويلًا عن غزوه لأوكرانيا في فبراير 2022، لكنه قال إنه مستعد لتسوية الصراع دبلوماسيا.

وقال بوتين في المقابلة التي صدرت يوم الخميس: "نحن على استعداد للتفاوض".

وأضاف: "عليكم أن تطلبوا من القيادة الأوكرانية الحالية التوقف والجلوس إلى طاولة المفاوضات".

وتحدث الزعيم الروسي في لحظة نفوذ واضحة، في أعقاب فشل الهجوم المضاد الأوكراني الذي تم التبجح به في الصيف، وسط مكافحة إدارة بايدن للحصول على موافقة الكونغرس على المساعدات العسكرية الإضافية التي تشتد الحاجة إليها لكييف.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعرب فيها بوتين عن استعداده للتفاوض بشأن مصير أوكرانيا، وكان المسؤولون الغربيون منذ فترة طويلة متشككين في نواياه.

ولكن بما أن هذه كانت أول مقابلة له مع صحافي أميركي منذ الغزو، فإن دعوته لإجراء محادثات كان لها صدى إضافي، كما يقول المحللون لنيويورك تايمز الأميركية.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي في بيان: "لقد قلنا نحن والرئيس زيلينسكي عدة مرات إننا نعتقد أن هذه الحرب ستنتهي من خلال المفاوضات وعلى الرغم من كلمات بوتين، فإننا لم نر أي تحركات تشير إلى اهتمامه بإنهاء هذه الحرب. ولو كان كذلك، لكان قد سحب قواته وأوقف هجماته المتواصلة على أوكرانيا".

وكان المسؤولون الأميركيون قد قدروا في السابق أن بوتين ليس لديه نية للتفاوض بجدية إلا بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر. ويقولون إن بوتين يريد الانتظار ليرى ما إذا كان الرئيس السابق دونالد ترامب قد يعود إلى البيت الأبيض ويعرض عليه شروطًا أفضل.

وفي مقابلة أجريت معه في الربيع الماضي، قال ترامب إن الصراع "المروع" في أوكرانيا يجب أن ينتهي على الفور، وأنه إذا أعيد انتخابه، فسوف يتوسط في اتفاق "لإنهاء تلك الحرب في يوم واحد".

وقد دعمت إدارة بايدن رغبة أوكرانيا المعلنة في استعادة الأراضي التي احتلتها روسيا منذ غزوها. وتحتل روسيا الآن حوالي 18% من الأراضي الأوكرانية.

كما أصر المسؤولون الأميركيون على أنه على الرغم من المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة لأوكرانيا والتي تجاوزت 75 مليار دولار، فإنه ليس من حق واشنطن أن تملي ما إذا كانت كييف ستشارك في محادثات السلام وبشروطها. وقال بيان مجلس الأمن القومي: "في نهاية المطاف، الأمر متروك لأوكرانيا لتقرر مسارها في المفاوضات".

وقال رادشينكو إن بوتين ربما يكون منخرطاً في ما كان يُعرف خلال العهد السوفيتي باسم "هجوم السلام" وهو خدعة تكتيكية غير صادقة هدفها، على حد قوله، "تقديم وجه معقول للعالم الخارجي: أوه نعم، بالطبع نريد السلام الطرف الآخر فقط هو الذي لا يريد التحدث".

ويعتقد بعض المسؤولين الغربيين أن بوتين ربما يضع جمهوره المحلي في الاعتبار عندما يتحدث عن نهاية للحرب عن طريق التفاوض.

وأظهرت استطلاعات الرأي في روسيا أن المواطنين الروس سيرحبون بالتوصل إلى تسوية لإنهاء الصراع الذي هز اقتصادهم وأدى إلى سقوط عشرات الآلاف من الضحايا.

الرئيس الأميركي جو بايدن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأوكرانية أوكرانيا

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 12:22 صـ
23 شعبان 1445 هـ 05 مارس 2024 م
مصر
الفجر 04:50
الشروق 06:16
الظهر 12:06
العصر 15:27
المغرب 17:57
العشاء 19:14
social ramadan 2024 tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv tv coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons coupons cleaning cleaning cleaning click here click here click here click here click here click here click here click here click here azl azl azl azl azl azl azl azl azl azl tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى