2 مارس 2024 14:32 21 شعبان 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

تحرير رهينتين ومقتل العشرات.. ماذا يحدث في رفح؟

رفح
رفح

أحداث متصاعدة بوتيرة سريعة، تشهد مدينة رفح جنوبي الفلسطينية، القريبة من حدود مصر، تمكنت من تحرير رهينتين هناك.

وبعد أن أعربت إسرائيل عن عزمها شن عملية برية فيها، رغم وجود مئات آلاف النازحين الفلسطنيين، أعلنت، الإثنين، أنها تمكنت من تحرير رهينتين هناك، في عملية قالت مصادر بقطاع الصحة في غزة إنها أسفرت عن مقتل العشرات.

وحررت قوات الاحتلال الإسرائيلية رهينتين في وقت مبكر من اليوم الإثنين، بعد أن اقتحمت شقة "تخضع لحراسة مشددة" جنوبي قطاع غزة، وأخرجتهما تحت وابل من الرصاص.

تفاصيل العملية

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانييل هاجاري، إن القوات الخاصة اقتحمت تحت إطلاق النار شقة في الطابق الثاني في رفح حوالي الساعة 1:49 صباح الإثنين، مشيرا إلى أن العملية رافقتها بعد دقيقة غارات جوية على المناطق المحيطة.

وأضاف أن الرهينتين كانتا تحت حراسة مسلحين من حماس، وأن أعضاء فريق الإنقاذ قاموا بحماية الرهينتين بأجسادهم مع اندلاع معركة عنيفة في عدة أماكن مع مسلحي حماس.

ونُقل الإثنان إلى "منطقة آمنة" قريبة، وخضعا لفحص طبي سريع قبل نقلهما جوا إلى مستشفى بوسط إسرائيل. وأفادت التقارير بأن حالتهما الصحية جيدة.

بذلك، يكون عدد الرهائن الذين أنقذتهم القوات الإسرائيلية بأمان هو 3، وذلك بعد إنقاذ مجندة في نوفمبر الماضي.

وضع الرهينتين

وذكر الجيش أن الرهينتين هما فرناندو سيمون مارمان (60 عاما)، ولويس هار (70 عاما)، كان مسلحو حماس قد اختطفوهما من "كيبوتس نير إسحق" في هجوم 7 أكتوبر.

وأوضح مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، أنهما يحملان أيضا الجنسية الأرجنتينية.

وقال عيدان بيرجيرانو، صهر لويس هار، للقناة 13 الإسرائيلية، إنه وزوجته تمكنا من رؤية الرهينتين المفرج عنهما في المستشفى، مضيفًا أن الرجلين "كانا نحيفين، لكنهما كانا يتواصلان بشكل جيد، ويدركان ما يحدث حولهما".

عشرات القتلى الفلسطينيين

وأسفرت العملية الإسرائيلية عن مقتل 67 فلسطينيا على الأقل، من بينهم نساء وأطفال، وفق ما نقلته أسوشيتد برس عن مسؤولي الصحة الفلسطينيين في القطاع المحاصر.

وقصفت غارات جوية مكثفة المنطقة القريبة من الشقة في رفح، وهي مدينة تقع على الطرف الجنوبي من القطاع، في إطار دعم هذه العملية، إذ فر 1.4 مليون فلسطيني من القتال في أماكن أخرى، خلال الحرب التي اندلعت في 7 أكتوبر بين إسرائيل وحماس.

وقصفت الغارات الجوية التي دعمت القوات الإسرائيلية مدينة رفح المزدحمة في منتصف الليل، وأمكن سماع عشرات الانفجارات حوالي الساعة الثانية صباحا.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة التي تديرها حماس، إن ما لا يقل عن 67 شخصا قتلوا في الغارات.

وأظهرت لقطات متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي من مستشفى رفح الكويتي، أطفالا قتلى أو جرحى، ممددين على أرض المستشفى بينما كان المسعفون يحاولون علاجهم.

وشوهد أيضا شاب يحمل جثة رضيعة قال إنها قتلت في الهجمات، مضيفا أن الفتاة "ابنة جاره وقد ولدت وقتلت أثناء الحرب".

دعوات لحماية المدنيين

وأدى الرد الإسرائيلي على الهجمات التي شنتها حماس في السابع من أكتوبر، إلى مقتل أكثر من 28 ألف فلسطيني، وفقا لمسؤولي الصحة المحليين، وتشريد أكثر من 80 بالمئة من السكان، وتسبب في أزمة إنسانية ضخمة.

وتم إطلاق سراح أكثر من 100 رهينة خلال وقف إطلاق النار الذي استمر أسبوعا في نوفمبر.

وكانت الرهينتان من بين حوالي 250 شخصا تم خطفهم خلال هجمات حماس في 7 أكتوبر، عندما قتل ما يقدر بنحو 1200 شخص، معظمهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال، وفقا للسلطات الإسرائيلية.

وتقول إسرائيل إن حوالي 134 رهينة ما زالوا محتجزين بغزة، كما تحتجز حماس رفات حوالي 30 آخرين إما قتلوا في 7 أكتوبر أو ماتوا أثناء احتجازهم.

رفح نازحو رفح حماس فلسطين اسرائيل تحرير رهائن تحرير رهينتين الأحداث في رفح معبر رفح

مواقيت الصلاة

السبت 02:32 مـ
21 شعبان 1445 هـ 02 مارس 2024 م
مصر
الفجر 04:53
الشروق 06:20
الظهر 12:07
العصر 15:26
المغرب 17:54
العشاء 19:12
click here click here click here click here click here click here click here click here click here azl azl azl azl azl azl azl azl azl azl tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel tadawel
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى