23 أبريل 2024 10:39 14 شوال 1445
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
تقارير وملفات

إدارة مدنية في الجزيرة وتحالف عسكري بالخرطوم.. ماذا يحدث في السودان؟

الحرب في السودان
الحرب في السودان

شهدت ولاية الجزيرة بوسط السودان حالات من النزوح عقب استيلاء الدعم السريع على عاصمتها ود مدني، تزامنا مع تحركات يقودها الجيش، لتنفيذ عملية عسكرية في ولاية الجزيرة.

ونشرت منصات إعلامية تابعة لقوات الدعم السريع، معلومات عن تشكيل إدارة مدنية، لإدارة شؤون الولاية الواقعة بوسط السودان.

وسيطرت قوات الدعم السريع على الجزيرة في ديسمبر الماضي، وأصدر قائدها محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي"، قرارا بتعيين القائد الميداني أبو عاقلة كيكل حاكما عليها.

وأشار بيان لقوات الدعم السريع، إلى أن "ممثلين لمحليات ولاية الجزيرة شكلوا مجلسا باسم مجلس التأسيس المدني، من 31 عضوا، وأن المجلس انتخب صديق عثمان أحمد، رئيسا للإدارة المدنية بالولاية".

ولفت البيان إلى أن " الإدارة المدنية ستعمل على استعادة النظام الإداري وحماية المدنيين وتوفير الخدمات الأساسية، بالتنسيق مع قوات الدعم السريع".

المسار العسكري

تشكيل الإدارة المدنية لولاية الجزيرة تزامن مع أنباء كثيفة عن تحركات يقودها الجيش لاستعادة الولاية من قبضة الدعم السريع، فما تأثير الخطوة على المسار العسكري؟

يقول محللون إن "قوات الدعم السريع سعت من خلال تشكيل الإدارة المدنية لولاية الجزيرة، لقطع الطريق أمام تحركات الجيش المكثفة لاستردادها، وطرد عناصر الدعم السريع منها".

وأضافوا أن "تشكيل الإدارة المدنية لن يؤثر على خطط وتحركات الجيش الساعية لإنهاء سيطرة الدعم السريع على ولاية الجزيرة، لأن الجيش حسم أمره، واتخذ قراره بعدم التفاوض مع الدعم السريع".

وكانت منصات إعلامية تابعة للجيش السوداني، نشرت مقاطع فيديو، تُظهر حشدا عسكريا من عناصر الجيش وهيئة العمليات بجهاز المخابرات وعدد من حركات دارفور المسلحة، في أم درمان، وقالت إن "الحشد يستعد لقتال الدعم السريع في الخرطوم وولاية الجزيرة".

واتهمت لجان المقاومة في مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة، في بيان منتصف مارس، قوات الدعم السريع "بارتكاب فظائع وانتهاكات في مواجهة المدنيين بعدد من قرى ومدن الولاية".

ولفت البيان إلى "خروج كل المستشفيات بمدينة ود مدني وعدد من مدن الولاية عن الخدمة، عدا الطوارئ والنساء والتوليد التي تعمل بشكل جزئي، وسط انعدام وندرة بعض الأدوية، بعد إغلاق الصيدليات أبوابها خوفا من عمليات السرقة والنهب".

وبحسب وكالات الأمم المتحدة، أدى النزاع الذي يدور في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، منذ 15 أبريل الماضي، إلى مقتل أكثر من 13 ألف شخص، وأجبر أكثر من 8 ملايين على الفرار من منازلهم.

السودان الحرب في السودان الصراع في السودان الجيش السوداني الدعم السريع ولاية الجزيرة الخرطوم

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 10:39 صـ
14 شوال 1445 هـ 23 أبريل 2024 م
مصر
الفجر 03:47
الشروق 05:20
الظهر 11:53
العصر 15:29
المغرب 18:27
العشاء 19:50
tech tech tech
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى