30 سبتمبر 2022 17:25 5 ربيع أول 1444
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
التكنولوجيا

«لا يحتاج لشحن».. «سامسونج» تبتكر «ريموت» يُشحن ذاتيًا

ريموت بدون شحن
ريموت بدون شحن

في ظل التطور الكبير الذي تسعى إليه كل الشركات الكبرى، وفي خطوة استباقية تعمل سامسونج عملاق تصنيع الأجهزة الذكية بكوريا الجنوبية على اختراع ريموت بدون شحن لا يحتاج بطاريات لكي يعمل.

ريموت بدون شحن هو الخطوة الجديدة والطفرة التي ستحدث في عالم الأجهزة الذكية؛ حيث تعمل سامسونج على اختراع ريموت يشحن نفسه من خلال موجات الراديو المحيطة به، كما إنه يمكن أن يشحن نفسه من خلال طاقة الضوء الذي يجلس فيه الأشخاص، كما أن ريموت بدون شحن يمكن أن يشحن نفسه من خلال الشمس فالاختيارات للشحن متنوعة وغير محدودة.

وفي خطة طموحة لسامسونج العملاق الكوري الجنوبي، أقامت اجتماعا لمدراء الشركة على مستوى العالم، وأطلقت على الخطة الطموحة "خطة النمر" فهل تنجح هذه الخطة.

خطة النمر اجتمع لها 40 رئيسا تنفيذيا من شركة سامسونج في لاس فيجاس، ليضعوا خطة شاملة للسيطرة على مبيعات الأجهزة الذكية وتقريب الفجوة بين الشركتين سامسونج وأبل، حيث إن القيمة التسويقية لـ أبل وصلت إلى 3 تريليونات دولار كأعلى شركة في العالم، وحاولت سامسونج في خطتها تضييق الخناق على أبل في مركزها.

أما عن الخطة الطموحة فبنودها كالتالي:

1- أن تصبح سامسونج العلامة التجارية الأولى في كل الأجهزة الذكية.

2- زيادة وتحسين الحصة السوقية للهواتف بسعر 600 دولار وما هو أعلى.

3- تضييق الفجوة مع أبل، بل جعل الفجوة لصالحها دائمًا، برأيك هل تنجح؟

4- التوسع في صناعة المنتجات التكميلية مثل السماعات اللاسلكية.

وتخطت القيمة السوقية لشركة آبل الأمريكية حاجز الـ 3 تريليونات دولار مع مطلع العام الميلادي الجديد.

وأشارت تقارير إلى أن «آبل» أصبحت أول شركة أمريكية تتخطى قيمتها في السوق 3 تريليونات دولار، ويضم «نادي التريليونات» شركة «مايكروسوفت» و«أمازون» و«ألفابت» المالكة لجوجل، و«فيسبوك».

ريموت من غير شحن ريموت من غير بطارية سامسونج ريموت سامسونج

مواقيت الصلاة

الجمعة 05:25 مـ
5 ربيع أول 1444 هـ 30 سبتمبر 2022 م
مصر
الفجر 04:21
الشروق 05:48
الظهر 11:45
العصر 15:09
المغرب 17:43
العشاء 19:00
مصر 2030 المشهد اليمني الزمان النهار الدولة السلطة الديار الأموال الصباح العربي الموجز الطريق أنباء اليوم
بوابة مصر 2030
بوابة مصر 2030