24 مايو 2022 17:24 23 شوال 1443
مصر 2030رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر
المنوعات

في ذكرى ميلاد المسيح.. تعرف على «كنيسة العذراء مريم» أقدم الكنائس المصرية

كنيسة العذراء مريم بسخا
كنيسة العذراء مريم بسخا

تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية وملاين الأقباط داخل مصر غدا الجمعة بذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام، حيث تعم مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد المجيد جميع كنائس مصر بتلاوة الصلاوات وتوزيع الحلوى والكعك، فيجتمع المسلمين والمسحيين سويا للاحتفال بالعيد معبرين عن وحدتهم.

وفي محافظة كفر الشيخ يتميز الاحتفال بميلاد السيد المسيح عن باقي المحافظات نظرا لأن المحافظة تضم مسار العائلة المقدسة عبر واحدة من أقدم الكنائس في العالم وأقدم كنيسة مصرية وهي كنيسة " العذراء مريم " التي تقع في حي سخا غرب مدينة كفر الشيخ، وتعتبر مزارًا سياحيًا عالميًا يأتي المسيحيين لزيارتها من كل أنحاء العالم.

تعتبر كنيسة العذراء مريم إحدى التحف المعمارية، التي لها تاريخ جعلها محط اهتمام من الدولة، يعود تاريخها إلى رحلة العائلة المقدسة، وأقامت به خلال رحلة الهروب إلى أرض مصر، قادمة من فلسطين بأرض الشام، عبر سيناء والشرقية وسمنود وسخا ووادي النطرون، حتى أقصى الصعيد.

فيقول القمص " متياس موريس" كاهن الكنيسة : دخلت العائلة المقدسة منطقة سخا، أوائل القرن الميلادي الأول، ومكثت فيها قرابة 3 شهور، ومنها استكملت رحلتها في مصر، وعند انتشار المسيحية، تم بناء كنيسة "العذراء مريم" في مدينة "سخا" بمحافظة كفر الشيخ، مؤكدًا أن الكنيسة بنيت على موضع دير كان يسمى دير المغطس، بسبب غمر الماء له، وكان عامرًا بالرهبان حتى نهاية القرن الثالث عشر، وحين هدم الدير اختفى الرهبان، وظلت قدم السيد المسيح، فكتبوا على الحجر كلمة "الله واحد" كعلامة تميز الحجر عن أي حجر آخر، وأخٌفى هذا الحجر زمنًا طويلًا، خوفًا من سرقته في بعض العصور، واكٌتشف هذا الحجر مرة أخرى عام 1984، ونال اعتراف الأنبا بيشوي، مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري.

وأكد : وجود العديد من المقتنيات الأثرية والتي تمثل متحف صغير داخل الكنيسة، وتضم أواني أثرية، منها كأس مخصص للشرب، و صينية مصنوعة من الفضة، والماستير، وهو عبارة عن ملعقة، ويعتبر تحفة أثرية نادرة، مدون عليه تاريخ سنة 1213، كما تحتوى على شمعدان مصنوع من الفضة، أهداه الخديوي إسماعيل إلى الكنيسة عام 1862، وبها عددًا من المقتنيات الأثرية النادرة، يعود تاريخها للقرن الـ19 الميلادي، تلقتها الكنيسة على سبيل الهدايا من بعض أثرياء الأقباط، أو نذور للكنيسة، ومنها درج للبخور، وصليب، وتيجان كتلك التي توضع على رأس العروسين عند عمل الإكليل، وتحتوي على مخطوط أثرى نادر داخل الكنيسة يُعتقد أنه مكتوب بيد القمص يوحنا الناسخ، ويسمى "البابا كيرلس الخامس"، بالمخطوط عظات الآحاد، وبالكنيسة مخطوط عن دير المحرق، مؤكدًا أن قصة تفجير المياه تحت قدم إسماعيل عندما شعر بالعطش.

كما تضم كنيسة العذراء مريم بقايا أحد الأعمدة الأثرية، وهى عبارة عن تاج حجري، مكتوب على ظهره كلمة الله، وبعض القائمين على الكنيسة كتبوا تحتها رقم 1، خوفًا من تحطيمها، وبعدها أُخفى الحجر لفترة طويلة، بدفنه تحت الأرض، وتم اكتشافه أثناء الحفر عام 1984.

عيد الميلاد المجيد كنيسة العذراء مريم بسخا

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 05:24 مـ
23 شوال 1443 هـ 24 مايو 2022 م
مصر
الفجر 03:15
الشروق 04:57
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:47
العشاء 20:17
بوابة مصر 2030
بوابة مصر 2030